حملة العبادي لاجتثاث الفساد

يتشرف ويفتخر اليساريون من انهم اول من حملوا لواء محاربة الفساد والمحاصصة دون هوادة. واليوم حينما نجد اعلى سلطة متمثلة برئيس الوزراء تتبنى هذا المشروع علينا تأييده دون تردد وعدم التشكيك بمصداقيته لعدة أسباب. أولها انه تحت قيادته تم تحرير كل المدن العراقية من داعش باقل الخسائر وثانيها انه ادار الأزمة الكردية بمنتهى الحكمة والوطنية واسترجع الاراضي المتنازع عليها دون اَي سفك للدماء أو حوادث انتقام، وثالثها انه يمثل نفسه ولا يمثل حزب الدعوة وقال ذلك ورابعها انه بعيد الشبهة عن اَي فساد أو طائفية. ان العبادي يحتاج الى التأييد الشعبي كي يواجه الممانعة الداخلية سواء من حيتان الدعوة أو تماسيح الخضراء أو اطماع الدول المجاورة.

محمد حسين النجفي

 25 تشرين 2 2017

mhalnajafi.org

malnajafi@aol.com  

2 Comments on “حملة العبادي لاجتثاث الفساد

  1. نتمنى للعبادي السير في خطاً وطيدة ومركزة على روؤس الفساد وليس اذياله

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *