شارع المتنبي لمن؟

الكلاب نهشت اجسادنا
والذئاب غرست أسنانها في عظامنا
والأفاعي سممت ابداننا
ومات مُعظمنا
وانقرض عنصرنا من الأرض
ومع ذلك يقولون ان بعضنا باقون
احياء وفي قضيتهم مازالوا ينادون
وعلى مواقع التواصل الأجتماعي ينشطون
ولكنهم يكتبون ويثرثرون ولا يفعلون
مع ذلك فإنهم قليلون
أين الباقون؟ أين المثقفون؟ أين اليساريون؟
*****
لعلهم تحت نصب الحرية يهتفون
وعلى امجاد الماضي يتباكون
ولخمور ابي نؤاس يتحسرون
وللسجون والمعتقلات يحنون
وفي احلام النهار سابحون
وفي شارع المتنبي يتسكعون
وفِي الكتب القديمة يُقلبون 
علهم فيها يجدون
نبوءة
مهديهم المنتظر
*****
أبلغهم يا صاحبي
انه ليس زمن كلام الأدباء
ولا ثقافة علمانية الأغنياء
انه زمن الصريخ والتحدي والأقتحام
زمن المال والعار وكل ما هو حرام
*****
فإذا لم تتعلموا كيف تنتصرون؟
اتركونا في سباتنا نائمون
ودعونا في آثامنا غارقون
وفي انانيتنا فرحون
وليهنأ بضعفنا المبتذلون
الذين في الوطن يعبثون
ومن ثروته ينهبون
وبالرحمن يُسبحون
وبحوري العين يتأملون
وفي اسفل طبقات جهنم سيحرقون
*****
محمد حسين النجفي
#شارع-المتنبي

2 Comments on “شارع المتنبي لمن؟

  1. قصيدة رائعة جدا تتغنى بما حل بشارع المتنبي وما اصابه من جروح واصابات قبل وبعد الاحتلال من استفراغ الشعراء والنقاد والادباء —واصبحت الكتب مجرد نفايات لا تقرا ولاتحفظ مع انها كانت من النوادرللاشهرواغنى الكتاب والمولفين ن

    • اخ سامي
      كلامك صحيح للأسف الشديد. الثقافة لم تعد منهل لشباب اليوم. طبيعة السلطة القائمة وما تروجه، الأنترنيت والوتسط أب قد سيطر على وقت فراغنا. لذا نجد ان شريحة المثقفين بدأت بالتنازل ولربما متجة للأنقراض. تحياتي

Leave a Reply to malnajafi Cancel reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *